<-> كلمة حبّ و تقدير وتحيّة وفاء وإخلاص، تحيّة ملؤها كلّ معاني الأخوّة والصّداقة، تحيّة من القلب إلى القلب، شكراً من كلّ قلبي أعضاء آل سلطان الشوق فشكري لن يوفيكم، حقاً سعيتم فكان السّعي مشكوراً، إن جفّ حبري عن التّعبير يكتبكم قلبٌ به صفاء الحبّ تعبيراً. <-> كلمة صاحب الموقع

عدد الضغطات : 425عدد الضغطات : 114عدد الضغطات : 228عدد الضغطات : 473
عدد الضغطات : 376عدد الضغطات : 373عدد الضغطات : 441عدد الضغطات : 335
عدد الضغطات : 52عدد الضغطات : 381عدد الضغطات : 216عدد الضغطات : 376
عدد الضغطات : 245
مركز رفع الملفات خاص بمنتدى سلطان الشوق
عدد الضغطات : 981عدد الضغطات : 8
عدد الضغطات : 36عدد الضغطات : 328

الإهداءات



الفتاوى والعلوم الشرعيه للفتاوى والمسائل الفقهية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 2020-04-16, 09:00 PM
سلطانة الشوق غير متواجد حالياً
    Female
لوني المفضل White
 رقم العضوية : 149
 تاريخ التسجيل : 29-03-2019
 فترة الأقامة : 423 يوم
 أخر زيارة : 2020-05-18 (01:32 PM)
 الإقامة : ♡سـلطان الشـوق♡
 المشاركات : 72,482 [ + ]
 التقييم : 22500
 معدل التقييم : سلطانة الشوق has a reputation beyond reputeسلطانة الشوق has a reputation beyond reputeسلطانة الشوق has a reputation beyond reputeسلطانة الشوق has a reputation beyond reputeسلطانة الشوق has a reputation beyond reputeسلطانة الشوق has a reputation beyond reputeسلطانة الشوق has a reputation beyond reputeسلطانة الشوق has a reputation beyond reputeسلطانة الشوق has a reputation beyond reputeسلطانة الشوق has a reputation beyond reputeسلطانة الشوق has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]

اوسمتي

1 هل تصح قصة موسى مع المرأة العقيم؟



هل تصح قصة موسى مع المرأة العقيم؟
324466

السؤال
جاءت امرأه عقيم إلي موسى عليه السلام، وطلبت منه أن يدعو لها، فدعي لها، فقال له الله : إني كتبتها عقيما، ثم جاءته بعد مدة تحمل طفلا، فسألها فقالت: ابني فرجع موسى، وسأل ربه عن ذلك، فقال له : كلما كتبتها عقيما قالت : يا رحيم فسبقت رحمتي قدرتي، ما صحة هذه القصة ؟

نص الجواب

الجواب :

الحمد لله

أولا:

لم نقف على أصل لهذه القصة، بل لو قدر أن لها أصلا مذكورا في كتب أهل الإسلام : فإن نظام القصة، وما احتوت عليه من تكلف، وإغراب، ومفارقة، وتعمد السجع في قصة وحال لم يكن بلسان العرب أصلا ( عقيم ... رحيم ) !! ؛ كل ذلك مما يدل على أن القصة من الإسرائيليات التي لا يوثق بها ، ولا يتحقق من أصلها ، ولا ينبغي الاعتماد عليها .

ثانيا:

تضمنت القصة أمرا ينبغي لنا التنبه له، وهو:

هل الله تعالى يغير ما قدّره وكتبه على بعض عباده؟

فمن المعلوم أن الله عالم بما سيكون من خلقه وكتب كل ذلك.

قال الله تعالى: وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ فاطر/11.

وقال الله تعالى: مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ الحديد/22.

فأمّا علمه سبحانه وتعالى بما سيكون من خلقه، فهو ثابت لا يتغير، وهذا لكمال علمه سبحانه وتعالى.

قال الله تعالى: إِنَّمَا إِلَهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْمًا طه /98.

وقال الله تعالى: اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَمِنَ الْأَرْضِ مِثْلَهُنَّ يَتَنَزَّلُ الْأَمْرُ بَيْنَهُنَّ لِتَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا الطلاق /12.

وهذا مجمع عليه من عقيدة المسلمين.

وأما كتابته سبحانه وتعالى لما قدّره من مقادير خلقه، فهي على مراتب.

أعلاها كتابته لمقادير خلقه في اللوح المحفوظ، وهذا أمر مجمع عليه.

قال ابن القطان رحمه الله تعالى:

" وأجمعوا أنه تعالى قدر أفعال جميع الخلق وآجالهم وأرزاقهم قبل خلقه لهم، وأثبت في اللوح المحفوظ جميع ما هو كائن منهم " انتهى من "الإقناع" (1 / 56).

وقال ابن القيم رحمه الله تعالى:

" وأجمع الصحابة والتابعون وجميع أهل السنة والحديث: أن كل كائن إلى يوم القيامة، فهو مكتوب في أم الكتاب، وقد دل القرآن على أن الرب تعالى كتب في أم الكتاب ما يفعله وما يقوله، فكتب في اللوح أفعاله وكلامه " انتهى من "شفاء العيل" (ص 404).

وهناك كتابات أخرى بعد هذه الدرجة تكون في أطوار مختلفة من أعمار البشر، يمكن الله تعالى منها الملائكة فتكون بأيديهم، ككتابة أقدار الإنسان وهو جنين، كما في حديث عَبْد اللَّهِ بن مسعود رضي الله عنه، قال: حَدَّثَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ الصَّادِقُ المَصْدُوقُ، قَالَ: إِنَّ أَحَدَكُمْ يُجْمَعُ خَلْقُهُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا، ثُمَّ يَكُونُ عَلَقَةً مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ يَكُونُ مُضْغَةً مِثْلَ ذَلِكَ، ثُمَّ يَبْعَثُ اللَّهُ مَلَكًا فَيُؤْمَرُ بِأَرْبَعِ كَلِمَاتٍ، وَيُقَالُ لَهُ: اكْتُبْ عَمَلَهُ، وَرِزْقَهُ، وَأَجَلَهُ، وَشَقِيٌّ أَوْ سَعِيدٌ، ثُمَّ يُنْفَخُ فِيهِ الرُّوحُ... رواه البخاري (3208)، ومسلم (2643).

فما كتب هل يتغير؟

قد ورد ما يفهم منه وجود تغير، كحديث أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، يَقُولُ: مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ فِي رِزْقِهِ، أَوْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ، فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ رواه البخاري (2067)، ومسلم (2557).

وكحديث سَلْمَانَ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لَا يَرُدُّ القَضَاءَ إِلَّا الدُّعَاءُ رواه الترمذي (2139)، وقال: " وَهَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ ".

فالذي عليه المحققون من أهل العلم؛ أن القدر المكتوب قدران؛ قدر محكم لا يتغير، وهناك قدر معلق وهو الذي في الصحف التي مكنت منها الملائكة؛ فتكون بعض المقادير معلقة على حصول أسبابها، كأن يكتب أن المرأة عقيم؛ إلا إذا حصل منها الدعاء والتضرع لله تعالى، وأما الذي في علم الله تعالى، فهو محفوظ عن التبديل لأنه قضاء الله الماضي في عباده.

قال شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى:

" الرزق نوعان:

أحدهما: ما علمه الله أنه يرزقه فهذا لا يتغير.

والثاني: ما كتبه وأعلم به الملائكة ، فهذا يزيد وينقص بحسب الأسباب، فإن العبد يأمر الله الملائكة أن تكتب له رزقا، وإن وصل رحمه زاده الله على ذلك، كما ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( من سره أن يبسط له في رزقه. وينسأ له في أثره فليصل رحمه ). وكذلك عمر داود زاد ستين سنة فجعله الله مائة بعد أن كان أربعين. ومن هذا الباب قول عمر: " اللهم إن كنت كتبتني شقيا فامحني واكتبني سعيدا فإنك تمحو ما تشاء وتثبت ".

ومن هذا الباب قوله تعالى عن نوح: أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاتَّقُوهُ وَأَطِيعُونِ ، يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرْكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وشواهده كثيرة " انتهى من "مجموع الفتاوى" (8 / 540).

وسُئل عن قول الله تعالى: وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ فاطر/11.

فقال رحمه الله تعالى:

" وأما قوله: ( وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ )...

والجواب المحقق: أن الله يكتب للعبد أجلا في صحف الملائكة، فإذا وصل رحمه زاد في ذلك المكتوب. وإن عمل ما يوجب النقص نقص من ذلك المكتوب.

ونظير هذا ما في الترمذي وغيره عن النبي صلى الله عليه وسلم: ( أن آدم لما طلب من الله أن يريه صورة الأنبياء من ذريته ، فأراه إياهم ، فرأى فيهم رجلا له بصيص ، فقال من هذا يا رب؟ فقال ابنك داود. قال: فكم عمره؟ قال أربعون سنة. قال: وكم عمري؟ قال: ألف سنة. قال فقد وهبت له من عمري ستين سنة. فكتب عليه كتاب وشهدت عليه الملائكة، فلما حضرته الوفاة قال: قد بقي من عمري ستون سنة. قالوا: وهبتها لابنك داود. فأنكر ذلك، فأخرجوا الكتاب. قال النبي صلى الله عليه وسلم: فنسي آدم فنسيت ذريته، وجحد آدم فجحدت ذريته ) .

وروي أنه كمل لآدم عمره، ولداود عمره. فهذا داود كان عمره المكتوب أربعين سنة، ثم جعله ستين.

وهذا معنى ما روي عن عمر أنه قال: اللهم إن كنت كتبتني شقيا فامحني واكتبني سعيدا، فإنك تمحو ما تشاء وتثبت.

والله سبحانه عالم بما كان وما يكون وما لم يكن لو كان كيف كان يكون؛ فهو يعلم ما كتبه له وما يزيده إياه بعد ذلك، والملائكة لا علم لهم إلا ما علمهم الله، والله يعلم الأشياء قبل كونها وبعد كونها " انتهى من "مجموع الفتاوى" (14 / 490 - 491).

وفسروا بهذا قول الله تعالى: لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ ، يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ وَعِنْدَهُ أُمُّ الْكِتَابِ الرعد/39.

وينظر جواب السؤال رقم : (43021)، ورقم: (264354) .

والله أعلم.

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب





آخر تعديل طيبة يوم 2020-04-23 في 03:51 AM.
رد مع اقتباس
قديم 2020-04-16, 09:01 PM   #2


سامي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 228
 تاريخ التسجيل :  19-09-2019
 أخر زيارة : 2019-09-20 (11:21 AM)
 المشاركات : 69 [ + ]
 التقييم :  100
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



شكرا لك على الموضوع الجميل و المفيد ♥

جزاك الله خير على كل ما تقدمه لهذا المنتدى ♥

ننتظر ابداعاتك الجميلة بفارغ الصبر


 

رد مع اقتباس
قديم 2020-04-16, 09:13 PM   #3


سلطانة الشوق غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 149
 تاريخ التسجيل :  29-03-2019
 أخر زيارة : 2020-05-18 (01:32 PM)
 المشاركات : 72,482 [ + ]
 التقييم :  22500
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : White

اوسمتي

افتراضي



يسعدني ويشرفني مرورك العطر
دمت بحفظ الله ورعايته
نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


 

رد مع اقتباس
قديم 2020-04-18, 12:05 AM   #4


مرافئ الذكريات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 366
 تاريخ التسجيل :  17-04-2020
 أخر زيارة : 2020-04-20 (02:02 AM)
 المشاركات : 1,029 [ + ]
 التقييم :  900
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير على الطرح القيم
وجعله الله في ميزان حسناتك
وان يرزقك الفردوس الاعلى من الجنة
ودي وتقديري


 

رد مع اقتباس
قديم 2020-04-20, 09:13 AM   #5


ادمنتك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 113
 تاريخ التسجيل :  04-09-2018
 أخر زيارة : 2020-04-28 (03:19 PM)
 المشاركات : 39,888 [ + ]
 التقييم :  26229
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



بارك الله فيك
وجعله في ميزان حسناتك


 

رد مع اقتباس
قديم 2020-04-20, 02:51 PM   #6


سهام الروح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 245
 تاريخ التسجيل :  08-10-2019
 أخر زيارة : 2020-05-20 (04:55 PM)
 المشاركات : 22,197 [ + ]
 التقييم :  14650
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



سلم الله يمنااك
ع روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودامت لنا روعة مواضيعك
كلنا شوق لجديدك القادم
لروحك اكاليل الورد


 

رد مع اقتباس
قديم 2020-04-23, 03:52 AM   #7


طيبة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 211
 تاريخ التسجيل :  29-08-2019
 أخر زيارة : 2020-05-04 (11:44 PM)
 المشاركات : 10,251 [ + ]
 التقييم :  7090
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

هل تصح قصة موسى مع المرأة العقيم؟



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل Members who have read this thread in the last 360 days : 5
, , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضل الصبر على المرض - نبيل العوضي خواطر عاشق شوق الصوتيات والمرئيات الإسلامية 3 2020-03-30 11:17 PM
وصف النار - الشيخ نبيل العوضي اصيل شوق الصوتيات والمرئيات الإسلامية 7 2020-03-23 09:19 PM
معجزات نبي الله موسى عليه السلام | الشيخ عبدالرحمن الباهلي خواطر عاشق شوق الصوتيات والمرئيات الإسلامية 4 2020-03-01 02:27 AM
فضل قيام الليل للشيخ نبيل العوضي سلطانة الشوق شوق الصوتيات والمرئيات الإسلامية 8 2019-12-28 02:56 PM
فضل زيارة القبور - نبيل العوضي خواطر عاشق شوق الصوتيات والمرئيات الإسلامية 3 2019-11-26 04:05 AM

الساعة الآن 11:01 PM

أقسام المنتدى

شوق المنتديات الإسلامية @ شوق ديننا الحنيف @ علوم القرآن @ لعلوم السنة او السنة النبوية @ شوق الصوتيات والمرئيات الإسلامية @ شوق التواصل والترفيه @ السلطان للاستقبال @ شوق التهاني @ شوق التعازي والمواساة @ شوق كوفي شوب @ شوق عالمي الخاص @ شوق العامــــــه @ الشوق العام @ شوق النقاش @ شوق المنتديات الأدبيه @ شوق الشعر @ شوق شيلات مرئية ومسموعة @ شوق الخواطر @ شوق خواطر باقلامكم سبق نشرها @ شوق ولادة قلم.يمنع المنقول @ شوق خاطرة. ..وقصيدة @ شوق عالم القصة والخيال @ شوق مقالات بأقلام الأعضاء @ شوق المنتديات الاسريه @ شوق انوثة طاغية @ شوق مطبخك @ شوق صحتك بالدنيا @ شوق لمساتي. .لديكور والاشغال اليدوية @ شوق اهتمامات آدم وعالمه الرياضي @ شوق اناقتك آدم @ شوق السيارات @ شوق ألاخبار الرياضية @ شوق السياحة والآثار @ شوق عالم الصور @ شوق المنتديات التقنية @ شوق كمبيوتر وانترنت @ شوق جوالك @ شوق خلفيات ...ثيمات. .استغرام @ شوق عالم التصميم والجرافيك @ شوق ريشة مخمليه @ شوق اهداءات وتصاميم الاعضاء @ شوق طلباتكم أوامر @ شوق سويتش ماكس وفلاش @ شوق حصريات @ شوق خليك معنا كول وابتسم على طول @ شوق الألعاب والوناسة @ شوق عالم الصرقعة لنكت @ شوق للمسابقات والالغاز @ السيرة النبوية والتاريخ الاسلامي @ شوق تطوير الذات @ شوق الأخبار المحلية والعربية @ فعاليات المنتدى @ شوق الأنمي والرسوم المتحركة @ شوق ذوي الاحتياجات الخاصه @ شوق الطبيعة والحيوانات { طيور ..أسماك ..حيوانات.. @ شوق خاص لتبادل الاعلاني @ واحة الطفل المسلم @ شوق آلحيآة آلزَوجيهَ و الاسرة @ شوق الحضارات والتاريخ @ شوق اللغات @ مدونات خاصه @ شوق القرارات الإدارية @ الفتاوى والعلوم الشرعيه @ ركن تطوير المنتديات @ حَياة الطفل » • @



 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68