ننتظر تسجيلك هـنـا

<-> كلمة حبّ و تقدير وتحيّة وفاء وإخلاص، تحيّة ملؤها كلّ معاني الأخوّة والصّداقة، تحيّة من القلب إلى القلب، شكراً من كلّ قلبي أعضاء آل سلطان الشوق فشكري لن يوفيكم، حقاً سعيتم فكان السّعي مشكوراً، إن جفّ حبري عن التّعبير يكتبكم قلبٌ به صفاء الحبّ تعبيراً. <-> كلمة صاحب الموقع

عدد الضغطات : 31عدد الضغطات : 22عدد الضغطات : 51عدد الضغطات : 120
عدد الضغطات : 79عدد الضغطات : 90عدد الضغطات : 59عدد الضغطات : 1
عدد الضغطات : 53عدد الضغطات : 50عدد الضغطات : 48عدد الضغطات : 2
عدد الضغطات : 3http://ehsask.com/vb/
عدد الضغطات : 60عدد الضغطات : 32عدد الضغطات : 3

الإهداءات


 
العودة   منتديات سلطان الشوق > شوق المنتديات الإسلامية > علوم القرآن
 

علوم القرآن علوم القرآن ويشمل التلاوات والتفسير المرئي والمقروء وقصص القرآن واللطائف القرآنية

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: بان كيك (آخر رد :نشوة الروح)       :: تلبينة (آخر رد :نشوة الروح)       :: طريقة عمل الكوكيز بالنوتيلا (آخر رد :نشوة الروح)       :: ازياء روعه (آخر رد :نشوة الروح)       :: سلطة التونة بالمايونيز (آخر رد :eter elroh)       :: حلويات سهله (آخر رد :أدمنتك)       :: طريقة الشكلمة (آخر رد :eter elroh)       :: المذيعة : من معي؟ (آخر رد :eter elroh)       :: قضايا نفسية واجتماعية لمرضى التلاسيميا (آخر رد :eter elroh)       :: تدليك خاص بطفلك الداون (آخر رد :eter elroh)      

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-01-11, 06:44 PM   #106


الصورة الرمزية الملكة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125
 تاريخ التسجيل :  05-01-2019
 أخر زيارة : 2019-07-18 (11:22 PM)
 المشاركات : 3,765 [ + ]
 التقييم :  2455
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



تفسيرسورة الفيل عدد آياتها 5
وهي مكية

{ 1 - 5 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِأَصْحَابِ الْفِيلِ * أَلَمْ يَجْعَلْ كَيْدَهُمْ فِي تَضْلِيلٍ * وَأَرْسَلَ عَلَيْهِمْ طَيْرًا أَبَابِيلَ * تَرْمِيهِمْ بِحِجَارَةٍ مِنْ سِجِّيلٍ * فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ }
أي: أما رأيت من قدرة الله وعظيم شأنه، ورحمته بعباده، وأدلة توحيده، وصدق رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، ما فعله الله بأصحاب الفيل، الذين كادوا بيته الحرام وأرادوا إخرابه، فتجهزوا لأجل ذلك، واستصحبوا معهم الفيلة لهدمه، وجاءوا بجمع لا قبل للعرب به، من الحبشة واليمن، فلما انتهوا إلى قرب مكة، ولم يكن بالعرب مدافعة، وخرج أهل مكة من مكة خوفًا على أنفسهم منهم، أرسل الله عليهم طيرًا أبابيل أي: متفرقة، تحمل حجارة محماة من سجيل، فرمتهم بها، وتتبعت قاصيهم ودانيهم، فخمدوا وهمدوا، وصاروا كعصف مأكول، وكفى الله شرهم، ورد كيدهم في نحورهم، [وقصتهم معروفة مشهورة] وكانت تلك السنة التي ولد فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فصارت من جملة إرهاصات دعوته، ومقدمات رسالته، فلله الحمد والشكر.



 

رد مع اقتباس
قديم 2019-01-11, 06:44 PM   #107


الصورة الرمزية الملكة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125
 تاريخ التسجيل :  05-01-2019
 أخر زيارة : 2019-07-18 (11:22 PM)
 المشاركات : 3,765 [ + ]
 التقييم :  2455
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



- تفسيرسورة قريش عدد آياتها 4
وهي مكية
{ 1 - 4 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ * إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ * فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ * الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ }
قال كثير من المفسرين: إن الجار والمجرور متعلق بالسورة التي قبلها أي: فعلنا ما فعلنا بأصحاب الفيل لأجل قريش وأمنهم، واستقامة مصالحهم، وانتظام رحلتهم في الشتاء لليمن، والصيف للشام، لأجل التجارة والمكاسب.
فأهلك الله من أرادهم بسوء، وعظم أمر الحرم وأهله في قلوب العرب، حتى احترموهم، ولم يعترضوا لهم في أي: سفر أرادوا، ولهذا أمرهم الله بالشكر، فقال: { فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَذَا الْبَيْتِ } أي: ليوحدوه ويخلصوا له العبادة، { الَّذِي أَطْعَمَهُمْ مِنْ جُوعٍ وَآمَنَهُمْ مِنْ خَوْفٍ } فرغد الرزق والأمن من المخاوف، من أكبر النعم الدنيوية، الموجبة لشكر الله تعالى.
فلك اللهم الحمد والشكر على نعمك الظاهرة والباطنة، وخص الله بالربوبية البيت لفضله وشرفه، وإلا فهو رب كل شيء..



 

رد مع اقتباس
قديم 2019-01-11, 06:45 PM   #108


الصورة الرمزية الملكة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125
 تاريخ التسجيل :  05-01-2019
 أخر زيارة : 2019-07-18 (11:22 PM)
 المشاركات : 3,765 [ + ]
 التقييم :  2455
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



تفسيرسورة الماعون عدد آياتها 7
وهي مكية
{ 1 - 7 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ * فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ * وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ * فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ * الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ * الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ * وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ }
يقول تعالى ذامًا لمن ترك حقوقه وحقوق عبادة: { أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ } أي: بالبعث والجزاء، فلا يؤمن بما جاءت به الرسل.
{ فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ } أي: يدفعه بعنف وشدة، ولا يرحمه لقساوة قلبه، ولأنه لا يرجو ثوابًا، ولا يخشى عقابًا.
{ وَلَا يَحُضُّ } غيره { عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ } ومن باب أولى أنه بنفسه لا يطعم المسكين، { فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ } أي: الملتزمون لإقامة الصلاة، ولكنهم { عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ } أي: مضيعون لها، تاركون لوقتها، مفوتون لأركانها وهذا لعدم اهتمامهم بأمر الله حيث ضيعوا الصلاة، التي هي أهم الطاعات وأفضل القربات، والسهو عن الصلاة، هو الذي يستحق صاحبه الذم واللوم وأما السهو في الصلاة، فهذا يقع من كل أحد، حتى من النبي صلى الله عليه وسلم.
ولهذا وصف الله هؤلاء بالرياء والقسوة وعدم الرحمة، فقال: { الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ } أي يعملون الأعمال لأجل رئاء الناس.
{ وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ } أي: يمنعون إعطاء الشيء، الذي لا يضر إعطاؤه على وجه العارية، أو الهبة، كالإناء، والدلو، والفأس، ونحو ذلك، مما جرت العادة ببذلها والسماحة به .
فهؤلاء -لشدة حرصهم- يمنعون الماعون، فكيف بما هو أكثر منه.
وفي هذه السورة، الحث على إكرام اليتيم، والمساكين، والتحضيض على ذلك، ومراعاة الصلاة، والمحافظة عليها، وعلى الإخلاص [فيها و] في جميع الأعمال.
والحث على [فعل المعروف و] بذل الأموال الخفيفة، كعارية الإناء والدلو والكتاب، ونحو ذلك، لأن الله ذم من لم يفعل ذلك، والله سبحانه وتعالى أعلم بالصواب والحمد لله رب العالمين.




 

رد مع اقتباس
قديم 2019-01-11, 06:45 PM   #109


الصورة الرمزية الملكة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125
 تاريخ التسجيل :  05-01-2019
 أخر زيارة : 2019-07-18 (11:22 PM)
 المشاركات : 3,765 [ + ]
 التقييم :  2455
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



تفسيرسورة الكوثر عدد آياتها 3
وهي مكية

{ 1 - 3 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ * فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ * إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ }
يقول الله تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم ممتنا عليه: { إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ } أي: الخير الكثير، والفضل الغزير، الذي من جملته، ما يعطيه الله لنبيه صلى الله عليه وسلم يوم القيامة، من النهر الذي يقال له { الكوثر } ومن الحوض
طوله شهر، وعرضه شهر، ماؤه أشد بياضًا من اللبن، وأحلى من العسل، آنيته كنجوم السماء في كثرتها واستنارتها، من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبدًا.
ولما ذكر منته عليه، أمره بشكرها فقال: { فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ } خص هاتين العبادتين بالذكر، لأنهما من أفضل العبادات وأجل القربات.
ولأن الصلاة تتضمن الخضوع [في] القلب والجوارح لله، وتنقلها في أنواع العبودية، وفي النحر تقرب إلى الله بأفضل ما عند العبد من النحائر، وإخراج للمال الذي جبلت النفوس على محبته والشح به.
{ إِنَّ شَانِئَكَ } أي: مبغضك وذامك ومنتقصك { هُوَ الْأَبْتَرُ } أي: المقطوع من كل خير، مقطوع العمل، مقطوع الذكر.
وأما محمد صلى الله عليه وسلم، فهو الكامل حقًا، الذي له الكمال الممكن في حق المخلوق، من رفع الذكر، وكثرة الأنصار، والأتباع صلى الله عليه وسلم.




 

رد مع اقتباس
قديم 2019-01-11, 06:46 PM   #110


الصورة الرمزية الملكة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125
 تاريخ التسجيل :  05-01-2019
 أخر زيارة : 2019-07-18 (11:22 PM)
 المشاركات : 3,765 [ + ]
 التقييم :  2455
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



تفسيرسورة الكافرون عدد آياتها 6
وهي مكية

{ 1 - 6 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * وَلَا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدْتُمْ * وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }
أي: قل للكافرين معلنا ومصرحًا { لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ } أي: تبرأ مما كانوا يعبدون من دون الله، ظاهرًا وباطنًا.
{ وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ } لعدم إخلاصكم في عبادته ، فعبادتكم له المقترنة بالشرك لا تسمى عبادة، ثم كرر ذلك ليدل الأول على عدم وجود الفعل، والثاني على أن ذلك قد صار وصفًا لازمًا.
ولهذا ميز بين الفريقين، وفصل بين الطائفتين، فقال: { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ } كما قال تعالى: { قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ} { أَنْتُمْ بَرِيئُونَ مِمَّا أَعْمَلُ وَأَنَا بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ } .



 

رد مع اقتباس
قديم 2019-01-11, 06:47 PM   #111


الصورة الرمزية الملكة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125
 تاريخ التسجيل :  05-01-2019
 أخر زيارة : 2019-07-18 (11:22 PM)
 المشاركات : 3,765 [ + ]
 التقييم :  2455
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



تفسيرسورة النصر عدد آياتها 3
وهي مدنية

{ 1 - 3 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ * وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا }
في هذه السورة الكريمة، بشارة وأمر لرسوله عند حصولها، وإشارة وتنبيه على ما يترتب على ذلك.
فالبشارة هي البشارة بنصر الله لرسوله، وفتحه مكة، ودخول الناس في دين الله أفواجًا، بحيث يكون كثير منهم من أهله وأنصاره، بعد أن كانوا من أعدائه، وقد وقع هذا المبشر به، وأما الأمر بعد حصول النصر والفتح، فأمر رسوله أن يشكر ربه على ذلك، ويسبح بحمده ويستغفره، وأما الإشارة، فإن في ذلك إشارتين: إشارة لأن يستمر النصر لهذا الدين ، ويزداد عند حصول التسبيح بحمد الله واستغفاره من رسوله، فإن هذا من الشكر، والله يقول: { لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ } وقد وجد ذلك في زمن الخلفاء الراشدين وبعدهم في هذه الأمة لم يزل نصر الله مستمرًا، حتى وصل الإسلام إلى ما لم يصل إليه دين من الأديان، ودخل فيه، ما لم يدخل في غيره، حتى حدث من الأمة من مخالفة أمر الله ما حدث، فابتلاهم الله بتفرق الكلمة، وتشتت الأمر، فحصل ما حصل.
[ومع هذا] فلهذه الأمة، وهذا الدين، من رحمة الله ولطفه، ما لا يخطر بالبال، أو يدور في الخيال.
وأما الإشارة الثانية، فهي الإشارة إلى أن أجل رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قرب ودنا، ووجه ذلك أن عمره عمر فاضل أقسم الله به.
وقد عهد أن الأمور الفاضلة تختم بالاستغفار، كالصلاة والحج، وغير ذلك.
فأمر الله لرسوله بالحمد والاستغفار في هذه الحال، إشارة إلى أن أجله قد انتهى، فليستعد ويتهيأ للقاء ربه، ويختم عمره بأفضل ما يجده صلوات الله وسلامه عليه.
فكان صلى الله عليه وسلم يتأول القرآن، ويقول ذلك في صلاته، يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده: " سبحانك اللهم وبحمدك، اللهم اغفر لي ".




 

رد مع اقتباس
قديم 2019-01-11, 06:47 PM   #112


الصورة الرمزية الملكة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125
 تاريخ التسجيل :  05-01-2019
 أخر زيارة : 2019-07-18 (11:22 PM)
 المشاركات : 3,765 [ + ]
 التقييم :  2455
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



تفسيرسورة المسد عدد آياتها 5
وهي مكية
{ 1 - 5 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ * مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ * سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ * وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ * فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِنْ مَسَدٍ }
أبو لهب هو عم النبي صلى الله عليه وسلم، وكان شديد العداوة [والأذية] للنبي صلى الله عليه وسلم، فلا فيه دين، ولا حمية للقرابة -قبحه الله- فذمه الله بهذا الذم العظيم، الذي هو خزي عليه إلى يوم القيامة فقال: { تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ } أي: خسرت يداه، وشقى { وَتَبَّ } فلم يربح، { مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ } الذي كان عنده وأطغاه، ولا ما كسبه فلم يرد عنه شيئًا من عذاب الله إذ نزل به، { سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ } أي: ستحيط به النار من كل جانب، هو { وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ } .
وكانت أيضًا شديدة الأذية لرسول الله صلى الله عليه وسلم، تتعاون هي وزوجها على الإثم والعدوان، وتلقي الشر، وتسعى غاية ما تقدر عليه في أذية الرسول صلى الله عليه وسلم، وتجمع على ظهرها من الأوزار بمنزلة من يجمع حطبًا، قد أعد له في عنقه حبلًا { مِنْ مَسَدٍ } أي: من ليف.
أو أنها تحمل في النار الحطب على زوجها، متقلدة في عنقها حبلًا من مسد، وعلى كل، ففي هذه السورة، آية باهرة من آيات الله، فإن الله أنزل هذه السورة، وأبو لهب وامرأته لم يهلكا، وأخبر أنهما سيعذبان في النار ولا بد، ومن لازم ذلك أنهما لا يسلمان، فوقع كما أخبر عالم الغيب والشهادة.



 

رد مع اقتباس
قديم 2019-01-11, 06:48 PM   #113


الصورة الرمزية الملكة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125
 تاريخ التسجيل :  05-01-2019
 أخر زيارة : 2019-07-18 (11:22 PM)
 المشاركات : 3,765 [ + ]
 التقييم :  2455
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



تفسيرسورة الإخلاص عدد آياتها 4
وهي مكية
{ 1 - 4 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ }
أي { قُلْ } قولًا جازمًا به، معتقدًا له، عارفًا بمعناه، { هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } أي: قد انحصرت فيه الأحدية، فهو الأحد المنفرد بالكمال، الذي له الأسماء الحسنى، والصفات الكاملة العليا، والأفعال المقدسة، الذي لا نظير له ولا مثيل.
{ اللَّهُ الصَّمَدُ } أي: المقصود في جميع الحوائج. فأهل العالم العلوي والسفلي مفتقرون إليه غاية الافتقار، يسألونه حوائجهم، ويرغبون إليه في مهماتهم، لأنه الكامل في أوصافه، العليم الذي قد كمل في علمه، الحليم الذي قد كمل في حلمه، الرحيم الذي [كمل في رحمته الذي] وسعت رحمته كل شيء، وهكذا سائر أوصافه، ومن كماله أنه { لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ} لكمال غناه { وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ } لا في أسمائه ولا في أوصافه، ولا في أفعاله، تبارك وتعالى.
فهذه السورة مشتملة على توحيد الأسماء والصفات.




 

رد مع اقتباس
قديم 2019-01-11, 06:48 PM   #114


الصورة الرمزية الملكة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125
 تاريخ التسجيل :  05-01-2019
 أخر زيارة : 2019-07-18 (11:22 PM)
 المشاركات : 3,765 [ + ]
 التقييم :  2455
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



تفسيرسورة الفلق عدد آياتها 5
وهي مكية
{ 1 - 5 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ }
أي: { قل } متعوذًا { أَعُوذُ } أي: ألجأ وألوذ، وأعتصم { بِرَبِّ الْفَلَقِ } أي: فالق الحب والنوى، وفالق الإصباح.
{ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ } وهذا يشمل جميع ما خلق الله، من إنس، وجن، وحيوانات، فيستعاذ بخالقها، من الشر الذي فيها، ثم خص بعد ما عم، فقال: { وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ } أي: من شر ما يكون في الليل، حين يغشى الناس، وتنتشر فيه كثير من الأرواح الشريرة، والحيوانات المؤذية.
{ وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ } أي: ومن شر السواحر، اللاتي يستعن على سحرهن بالنفث في العقد، التي يعقدنها على السحر.
{ وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ } والحاسد، هو الذي يحب زوال النعمة عن المحسود فيسعى في زوالها بما يقدر عليه من الأسباب، فاحتيج إلى الاستعاذة بالله من شره، وإبطال كيده، ويدخل في الحاسد العاين، لأنه لا تصدر العين إلا من حاسد شرير الطبع، خبيث النفس، فهذه السورة، تضمنت الاستعاذة من جميع أنواع الشرور، عمومًا وخصوصًا.
ودلت على أن السحر له حقيقة يخشى من ضرره، ويستعاذ بالله منه [ومن أهله].





 

رد مع اقتباس
قديم 2019-01-11, 06:50 PM   #115


الصورة الرمزية الملكة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125
 تاريخ التسجيل :  05-01-2019
 أخر زيارة : 2019-07-18 (11:22 PM)
 المشاركات : 3,765 [ + ]
 التقييم :  2455
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



تفسيرسورة الناس عدد آياتها 6


وهي مدنية
{ 1 - 6 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ }

وهذه السورة مشتملة على الاستعاذة برب الناس ومالكهم وإلههم، من الشيطان الذي هو أصل الشرور كلها ومادتها، الذي من فتنته وشره، أنه يوسوس في صدور الناس، فيحسن [لهم] الشر، ويريهم إياه في صورة حسنة، وينشط إرادتهم لفعله، ويقبح لهم الخير ويثبطهم عنه، ويريهم إياه في صورة غير صورته، وهو دائمًا بهذه الحال يوسوس ويخنس أي: يتأخر إذا ذكر العبد ربه واستعان على دفعه.
فينبغي له أن [يستعين و] يستعيذ ويعتصم بربوبية الله للناس كلهم.
وأن الخلق كلهم، داخلون تحت الربوبية والملك، فكل دابة هو آخذ بناصيتها.
وبألوهيته التي خلقهم لأجلها، فلا تتم لهم إلا بدفع شر عدوهم، الذي يريد أن يقتطعهم عنها ويحول بينهم وبينها، ويريد أن يجعلهم من حزبه ليكونوا من أصحاب السعير، والوسواس كما يكون من الجن يكون من الإنس، ولهذا قال: { مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ } .

والحمد لله رب العالمين أولًا وآخرًا، وظاهرًا وباطنًا.


ونسأله تعالى أن يتم نعمته، وأن يعفو عنا ذنوبًا لنا حالت بيننا وبين كثير من بركاته، وخطايا وشهوات ذهبت بقلوبنا عن تدبر آياته. ونرجوه ونأمل منه أن لا يحرمنا خير ما عنده بشر ما عندنا، فإنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون، ولا يقنط من رحمته إلا القوم الضالون. وصلى الله وسلم على رسوله محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، صلاة وسلامًا دائمين متواصلين أبد الأوقات، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات. تم تفسير كتاب الله بعونه وحسن توفيقه، على يد جامعه وكاتبه، عبد الرحمن بن ناصر بن عبد الله المعروف بابن سعدي، غفر الله له ولوالديه وجميع المسلمين، وذلك في غرة ربيع الأول من سنة أربع وأربعين وثلثمائة وألف من هجرة محمدً صلى الله عليه وسلم في ب: ووقع النقل في شعبان 1345 ربنا تقبل منا واعف إنك أنت الغفور الرحيم.

تم بحمد الله لاتنسونا من دعوه بظهر الغيب

ارجو التثبيت للمنفعة العامة وشكرا







 

رد مع اقتباس
قديم 2019-01-12, 07:43 AM   #116


الصورة الرمزية asrar

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 86
 تاريخ التسجيل :  18-10-2018
 أخر زيارة : يوم أمس (02:23 PM)
 المشاركات : 36,514 [ + ]
 التقييم :  19215
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : White

اوسمتي

افتراضي



جزاك الله خير الجزاء وبارك فيك ونفع بطرحك
وجعله في ميزان اعمالك الصالحه
دمت في حفظه ورعايته


 
 توقيع : asrar

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي




رد مع اقتباس
قديم 2019-01-21, 10:23 AM   #117


الصورة الرمزية كساب

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 13
 تاريخ التسجيل :  13-08-2018
 أخر زيارة : 2019-10-13 (08:42 AM)
 المشاركات : 5,426 [ + ]
 التقييم :  3505
 الدولهـ
Oman
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Cyan

اوسمتي

افتراضي



نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


 

رد مع اقتباس
قديم 2019-01-21, 10:43 AM   #118


الصورة الرمزية نزف القلم

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 36
 تاريخ التسجيل :  23-08-2018
 أخر زيارة : 2019-07-23 (06:24 AM)
 المشاركات : 23,033 [ + ]
 التقييم :  10960
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


 
 توقيع : نزف القلم

نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


رد مع اقتباس
قديم 2019-01-21, 04:19 PM   #119


الصورة الرمزية الملكة

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 125
 تاريخ التسجيل :  05-01-2019
 أخر زيارة : 2019-07-18 (11:22 PM)
 المشاركات : 3,765 [ + ]
 التقييم :  2455
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



ولك من الاجر بالمثل

كل الود لروحكم الطيبة


 

رد مع اقتباس
قديم 2019-03-30, 09:40 AM   #120


الصورة الرمزية انفاس معشوقي

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 149
 تاريخ التسجيل :  29-03-2019
 أخر زيارة : 2019-08-25 (12:24 AM)
 المشاركات : 15,004 [ + ]
 التقييم :  9800
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : White

اوسمتي

افتراضي



اسأل الله العظيم

أن يرزقك الفردوس الأعلى من الجنات.

وأن يثيبك البارئ خير الثواب .
دمت برضى الرحمن


 
 توقيع : انفاس معشوقي



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 

(مشاهدة الكل Members who have read this thread in the last 360 days : 6
, , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير اي ايه بالقرآن الكريم أدمنتك علوم القرآن 9 2019-09-13 08:51 PM
القران الكريم بملف كامل اصيل علوم القرآن 4 2019-06-18 06:01 PM
ماذا تنوى عند تلاوه القران الكريم اصيل شوق ديننا الحنيف 6 2018-10-13 09:22 PM
القرية والمدينة في القران نزف القلم علوم القرآن 12 2018-09-27 03:44 AM
السفن في القران الكريم همس الشوق علوم القرآن 11 2018-09-27 03:39 AM


الساعة الآن 05:51 AM

أقسام المنتدى

شوق المنتديات الإسلامية @ شوق ديننا الحنيف @ علوم القرآن @ لعلوم السنة او السنة النبوية @ شوق الصوتيات والمرئيات الإسلامية @ شوق التواصل والترفيه @ السلطان للاستقبال @ شوق التهاني @ شوق التعازي والمواساة @ شوق كوفي شوب @ شوق عالمي الخاص @ شوق العامــــــه @ الشوق العام @ شوق النقاش @ شوق المنتديات الأدبيه @ شوق الشعر @ شوق شيلات مرئية ومسموعة @ شوق الخواطر @ شوق خواطر باقلامكم سبق نشرها @ شوق ولادة قلم.يمنع المنقول @ شوق خاطرة. ..وقصيدة @ شوق عالم القصة والخيال @ شوق مقالات بأقلام الأعضاء @ شوق المنتديات الاسريه @ شوق انوثة طاغية @ شوق مطبخك @ شوق صحتك بالدنيا @ شوق لمساتي. .لديكور والاشغال اليدوية @ شوق اهتمامات آدم وعالمه الرياضي @ شوق اناقتك آدم @ شوق السيارات @ شوق ألاخبار الرياضية @ شوق السياحة والآثار @ شوق عالم الصور @ شوق المنتديات التقنية @ شوق كمبيوتر وانترنت @ شوق جوالك @ شوق خلفيات ...ثيمات. .استغرام @ شوق عالم التصميم والجرافيك @ شوق ريشة مخمليه @ شوق اهداءات وتصاميم الاعضاء @ شوق طلباتكم أوامر @ شوق سويتش ماكس وفلاش @ شوق حصريات @ شوق خليك معنا كول وابتسم على طول @ شوق الألعاب والوناسة @ شوق عالم الصرقعة لنكت @ شوق للمسابقات والالغاز @ السيرة النبوية والتاريخ الاسلامي @ شوق تطوير الذات @ شوق الأخبار المحلية والعربية @ فعاليات المنتدى @ شوق الأنمي والرسوم المتحركة @ شوق ذوي الاحتياجات الخاصه @ شوق الطبيعة والحيوانات { طيور ..أسماك ..حيوانات.. @ شوق خاص لتبادل الاعلاني @ واحة الطفل المسلم @ شوق آلحيآة آلزَوجيهَ و الاسرة @ شوق الحضارات والتاريخ @ شوق اللغات @ مدونات خاصه @ شوق القرارات الإدارية @ الفتاوى والعلوم الشرعيه @ ركن تطوير المنتديات @ لـ ذوي الاحتياجات الخاصه @



 »:: تطويرالكثيري نت :: إستضافة :: تصميم :: دعم فني ::»

Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2011-2012
new notificatio by 9adq_ala7sas
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009